منتديات الفارس للغة العربية

منتدى ثقافى تعليمى رياضى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النحو للفصل الدراسى الثانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس جلهوم



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 16/03/2013

مُساهمةموضوع: النحو للفصل الدراسى الثانى   السبت مارس 23, 2013 7:35 am

التدريبات اللغوية
المقصور
طحنت رضا القمح بالرحى وأعطت منه مصطفى فى المستشفى .
إذا نظرت إلى الأسماء التى تحتها خط فيما سبق وجدت أنها تتفق فى أنها :
أسماء معربة آخرها ألف لازمة مفتوح ما قبلها , وتعرب بحركات تقديرية .
نموذج إعرابى
رضا : فاعل مرفوع وعلامة الرفع الضمة المقدرة على الألف .
الرحى : اسم مجرور بالباء وعلامة الجر الكسرة المقدرة .
مصطفى : مفعول به منصوب وعلامة النصب الفتحة المقدرة .
المستشفى : اسم مجرور بـ فى وعلامة الجر الكسرة المقدرة .
تثنيته
المثنى بنوعيه :
طحنت رضَوان القمح بالرحَيين وأعطتا منه مصطفَيين فى المستشفَيين .
إذا تأملت ما حدث عند التثنية وجدت ما يلى :
أ ) الألف الثالثة ( رضا – عصا – هدى – رحى ) ترد إلى أصلها ,
يمكن معرفة أصلها بالنظر إلى رسمها ؛
فإذا كانت مرسومة ألفا ( رضا – عصا ) فأصلها الواو ,
وإذا كانت مرسومة ياء ( هدى – رحى ) فأصلها اليــاء .
ثم نضع علامة التثنية ( ان رفعا – ين نصبا وجرا )
الألف الأكثر من ثالثة : ( مصطفى – مستشفى – دنيا )
تقلب عند التثنية ياء سواء كان أصلها ياء أو واوا .
وإليك العبارة بعد التثنية مرة ثانية ، وحاول أن تطبق ما ذكرناه فى السطور السابقة :
طحنت رضَوان القمح بالرحَيين وأعطتا منه مصطفَيين فى المستشفَيين .
جمعه جمعا سالما
أولا : جمع المؤنث السالم
لاحظ العبارة التالية ، وحاول أن تستنتج منها قاعدة جمع المقصور جمع مؤنث سالما : طحنت رضَوات القمح بالرحَيات وأعطين منه مصطفَين فى المستشفَيات
إذا لم تكن قد توصلت إلى القاعدة فإننى سأساعدك من أجل التوصل إليها ، أولا : تأمل ما حدث عند الجمع تجد ما يلى :
أ ) الألف الثالثة ( رضا – عصا – هدى – رحى ) ترد إلى أصلها , و يمكن معرفة أصلها بالنظر إلى رسمها ؛ فإذا كانت مرسومة ألفا ( رضا – عصا ) فأصلها الواو , وإذا كانت مرسومة ياء ( هدى – رحى ) فأصلها اليــاء . ثم نضع علامة جمع المؤنث السالم ( ات) .
الألف الأكثر من ثالثة : ( مصطفى – مستشفى – دنيا ) تقلب عند الجمع السالم للمؤنث ياء سواء كان أصلها ياء أم واوا . وإليك العبارة بعد جمعها مرة ثانية ، وحاول أن تطبق ما ذكرناه فى السطور السابقة :
طحنت رضَوات القمح بالرحَيات وأعطين منه مصطفَين فى المستشفَيات .
لعلك الآن اكتشفت أن طريقة جمع المقصور جمع مؤنث سالما هى نفسها طريقة تثنيته ، والفرق هو أننا نضع هنا ( ات ) علامة جمع المؤنث السالم
ثانيا : جمع المذكر السالم
راجع العبارة الموجودة فى جمع المؤنث السالم ، تكتشف أن ( مصطفى) قد جمعت جمع مذكر سالما فماذا حدث لها ؟
إننا حذفنا الألف الأخيرة مع المحافظة على فتح ما قبلها ثم وضعنا علامة جمع المذكر السالم ( ون رفعا ) ( ين نصبا وجرا ) . وهذه هى العبارة مرة ثانية :
طحنت رضَوات القمح بالرحَيات وأعطين منه مصطفَين فى المستشفَيات . ونستطيع الآن أن نجمع ما سبق فيما يلى : عند تثنية المقصور :
ترد ألفه الثالثة واوا إذا كانت مكتوبة ألفا ( رضا ــ عصا )
ترد ألفه الثالثة ياء إذا كانت مكتوبة ياء ( هدى ــ رحى )
تقلب ألفه ياء إذا كانت أكثر من ثالثة .
وفى كل الأحوال نضع ان رفعا ، ين نصبا وجرا .
عند جمع المقصور جمع مؤنث سالما : تطبق القاعدة السابقة كما هى
( مع وضع " ات " بدلا من " ان " أو " ين " ) .
عند جمع المقصور جمع مذكر سالما : تحذف الألف ، ونحافظ على فتح ما قبلها
نضع " ون " رفعا ، " ين" نصبا وجرا .
تدريبات
كل إنسان فى هذه الدنيا قادر ـ إلى حد ما ـ على صنع حياته ، سعيدة أم شقية ، فقيرة أم غنية ، عابسة أم باسمة . إن كثيرا من الشباب يعتقدون أن هناك من مُنِحوا أعلى درجات التفوق من غير جهد ، وعلى أن يأتوا بالعجائب من غير مشقة ، وعلى قلب التراب ذهبا بعصا سحرية ، وهذه أفكار معوقة عن العمل ، وعن النجاح ، ولكن من نجح إنما نجح ؛ لأنه بعد أن بدأ حياته أحس أن فى يده مصباحا من نفسه يضئ له الطريق ، وكلما سار خطوة استحثه مصباحه على متابعة الخُطا من غير خوف يضعف من حماسته ، ومتى بدا له أنه سائر على هدى ، استمر فى طريقه حتى يبلغ مدى غايته .
أ ) اضبط ما فوق الخط ، مع ذكر سبب الضبط .
ب ) عين : اسما مقصورا ألفه ثالثة أصلها واو ، وثنه فى جملة .
اسما مقصورا ألفه ثالثة أصلها ياء ، واجمعه فى جملة .
اسما مقصورا ألفه أكثر من ثالثة ، وثنه واجمعه فى جملتين تامتين .
اسم فاعل من فعل غير ثلاثى .
فعلين أحدهما مبدوء بهمزة وصل ، والآخر مبدوء بهمزة قطع .
جـ ) كيف تكشف فى معجمك ، وقاموسك عن : سعيدة ـ يضئ ـ حماسته .
س2
استطاع مرتضى أن يؤدب أخته هدى بالعصا .
ثن واجمع كل اسم مقصور فى العبارة السابقة جمعا سالما مناسبا ، واذكر ما حدث من تغيير فى كل حالة .
======================================
الـمـنـقــــوص
وقف محام أمام قاض ليثبت أن مدعيا بالباطل لا يكسب .
وقف المحامى أمام قاضى المحكمة ليثبت أن المدعى بالباطل لا يكسب .
بملاحظة الأسماء التى تحتها خط فيما سبق يتضح ما يلى :
المنقوص اسم معرب آخره ياء لازمة مكسور ما قبلها يعرب بحركات مقدرة رفعا وجرا على الياء وينصب بفتحة ظاهرة على الياء , وتحذف هذه الياء رفعا وجرا إذا كان الاسم مجردا من الـ والإضافة وتثبت فيما عدا ذلك .
ويمكن التأكد من ذلك من خلال الإعراب التالى :
الكلمة إعرابها
محام فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة .
( الاسم مجرد من الـ والإضافة ) .
المحامى فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المثبتة .
قاض مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الياء المحذوفة .
( مجرد من الـ والإضافة ) .
قاضى المحكمة مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة المقدرة على الياء المثبتة ( مضاف )
مدعيا اسم أن منصوب وعلامة النصب الفتحة الظاهرة على الياء المثبتة ( مجرد من الـ والإضافة ) .
المدعى اسم أن منصوب وعلامة النصب الفتحة الظاهرة على الياء المثبتة ( مقترن بـ الـ أو مضافا ) .
تثنيتــــه
وقف محاميان أمام قاضيين ليثبتا أن مدعيين بالباطل لا يكسبان .
وقف المحاميان أمام قاضيى المحكمة ليثبتا أن المدعيين بالباطل لا يكسبان
* من الواضح أننا : رددنا الياء إلى المنقوص عند التثنية فى كل حالاته :
(رفعا ونصبا وجرا) (مقترنا بـ الـ أو مضافا أو متجردا منهما) .
جمعه جمع مذكر سالما
وقف محامون أمام قاضين ليثبتوا أن مدعين بالباطل لا يكسبون .
المحامون قاضى المحكمة المدعين
من الواضح أننا : حذفنا الياء من المنقوص فى كل حالاته ( رفعا ونصبا وجرا)
( اقترانا بـ الـ أو الإضافة أو تجردا منهما ) .
جمعه جمع مؤنث سالما
وقفت محاميات أمام قاضيات ليثبتن أن مدعيات بالباطل لا يكسبن .
المحاميات قاضيات المحكمة المدعيات
من الواضح أننا رددنا الياء إلى المنقوص فى كل حالاته (رفعا ونصبا وجرا)
( اقترانا بـ الـ أو الإضافة أو تجردا منهما )
مما سبق نستنتج أن : المنقوص تحذف ياؤه :
1. إذا كان مفردا مجردا من الـ والإضافة مرفوعا أو مجرورا .
2. إذا كان جمع مذكر سالما .
3. المنقوص تثبت ياؤه فيما عدا الحالات السابقة .
تدريبـــات
قادتنى قدماى فى " نيويورك " إلى الشارع الخامس ، فكان أول ما راعنى سور عال ، أعلاه طائفة من الأعلام لمختلف الأمم ، إنها تمثل أعلام هيئة الأمم المتحدة .
ولقد خفق قلبى خفقة لا نظير لها ، وكان مبعثها شعور خاف يعجز التعبير عن وصفه ، وإذا بى أخطو خطوات سريعة إلى ساحة الأعلام اتفقدها الواحد تلو الآخر ، وما شعورى آنذاك إلا شعور الغريب ، إذ يحن إلى وطنه الحبيب .
لقد رأيت علم بلادى يرفرف بين هذه الأعلام ، وشخصت إليه ببصرى ، فأحسست بالغبطة وخيل إلى أنه لا شئ أرفع منه ، وكأن ناطحات السحاب قد ذابت من حولى فلم يعد موجودا فى ذلك الوطن النائى غير علم بلادى .
أ ) أعرب ما تحته خط فى الفقرة .
ب) هات : اسما منقوصا حذفت ياؤه مع ذكر السبب .
اسما منقوصا مرفوعا ، وآخر مجرورا ، واذكر علامة الإعراب.
اسما ممنوعا من الصرف مجرورا بالكسرة ، مع ذكر السبب .
اسما مقصورا ، وثنه مرة ، واجمعه مرة أخرى فى جملتين .
جمع مؤنث سالما وأعربه .
س2
كل داع إلى الخير يثيبه الله ، والساعى فى الخير كفاعله .
ثن كل منقوص مما سبق واجمعه جمعا سالما مذكرا مرة ومؤنثا أخرى واذكر ما يحدث من تغيير فى كل الأحوال .
الـمـمــــدود
اسم معرب آخره همزة قبلها ألف زائدة .
ويعرب حسب موقعه فى الجملة بحركات ظاهرة .
ويمكن معرفة الألف الزائدة بوزن الاسم فإذا قابلت ألفه ألفا فى الميزان كانت زائدة . فالكلمات التالية وزنها كالتالى :
إنشــاء سمـاء بنــــاء صحراء
إفعـــال فَعــال فِعــال فعـــلاء
لاحظ أن : الألف فى هذه الأسماء قابلت الألف فى أوزانها , فتكون الألف فى هذه الأسماء زائدة .
نوع همزة الممدود : 1ــ أصليـة ويمكن معرفتها بوزن الاسم ووزن فعله فنجد لام الميزان تقابل الهمزة فى الحالتين :
إنشــاء أنشــأ لاحظ أن همزة إنشاء وهمزة أنشأ قابلتا اللام
فى إفعــال أفعــل .
2ــ منقلبــة :
ويمكن معرفة الهمزة المنقلبة بوزن الفعل الذى أخذنا منه الاسم الممدود .
فإذا قابلت لام الميزان حرف علة فى الفعل كانت الهمزة منقلبة عن أصل , مثـــــل : سمـاء ( سمـا ــ يسمو ) بنـاء ( بنـى ــ يبنى ) .
فَعـــال فعــل فعـال فعـل
لاحظ أن لام الميزان قابلت حرف العلة فى الفعل .
3ــ زائــــــدة ويمكن معرفتها بوزن الاسم الممدود
إذا قابلت همزته همزة فى الميزان كانت زائدة , مثل :
صحراء / فعلاء لاحظ أن همزة صحراء قابلت همزة فعلاء .
تثنيته وجمعه جمعا سالمـــا
عند تثنية الاسم الممدود أو جمعه جمعا سالما يجب الاستفادة من المعلومات السابقة ؛ وذلك بتحديد نوع الهمزة كما يلى :
الممدود همزته مثنى مرفوع مثنى نصبا وجرا جمع سالم التغيير
إنشاء أصلية إنشاءان إنشاءين إنشاءات تبقى الهمزة
سماء منقلبةعن
واو سماءان
سماوان سماءين
سماوين سماءات
سماوات تبقى أو
تقلب واوا
بناء منقلبةعن
ياء بناءان
بناوان بناءين
بناوين بناءات
بناوات تبقى أو
تقلب واوا
صحراء زائدة صحراوان صحراوين صحراوات تقلب واوا
س1
يهدف مشروع الوادى الجديد إلى إنشاء واد جديد يوازى ( وادى النيل ) من غرب ( أسوان ) ويمتد شمالا إلى الواحات الخارجة والداخلة ، والفرافرة ، وقدرت مساحته بمليونى فدان ، كما قدرت المياه الجوفية الموجودة فى باطن أرض الوادى بما يكفى رى نصف مليون فدان ، وسوف يحيل المشروع الصحراء القاحلة إلى مروج خضراء ، وجنات فيحاء ؛ ليعم عطاؤها كل غاد ورائح ، وليسهم فى بناء الاقتصاد القومى على أسس متينة ، ويحقق الآمن والرفاهية لمصرنا الحبيبة .
أ ) أعرب ما تحته خط فى العبارة السابقة .
ب ) عين : اسما ممدودا همزته أصلية ، وثنه واجمعه فى جملة مفيدة .
اسما ممدودا همزته منقلبة عن واو ، وأخر همزته منقلبة عن ياء .
اسما منقوصا حذفت ياؤه ، واذكر سبب الحذف .
ممنوعا من الصرف واذكر سبب المنع ، وأعربه .
س2
اختر المناسب : قمنا بـ ..... ضخمة فى مجال التعمير ( إنشاءات ـ إنشاوات)
تمتلئ ........ مصر بثروات وفيرة . (صحراوات ـ صحراءات) .
....... بالنميمة بين الناس مكروهون . ( المشائين ـ المشاؤون)
دعوت الله ...... راجيا قبولها . ( دعايات ـ دعاوات ) .
أسماء الأفعال
أبنائى الطلاب : هلموا إلى اجتناء ثمار العلم من ينبوعه العذب ، وحذار من الكسل ، فسرعان ما يتفشى بينكم داؤه ، وحين يفوت أوان الجد يقول كل واحد منكم : ليتنى اجتهدت ، فلا يعود للتمنى قيمة ، وهيهات أن ينفع الندم ، فـوَىْ لمن يتهاون فى أداء الواجب .
أمامكم ــ أبنائى ــ المستقبل الزاهر ، وعليكم بالصدق وأداء الأمانة ، فـهاكم ما تريدون منه ، وشتان بين النظرة إلى الماضى ، والنظرة إلى الحاضر والمستقبل ، فلا تجعلوا أنفسكم تقولون يوما : أف لهذه الحياة التى نحياها إنها ضيقة الأمل .
إننى أدعوكم جميعا إلى أن تعملوا جيدا وأن تتخلقوا بالخلق الطيب ، وواهــا ( وى ) لمن ينصرف عن معرفة حقيقته ، ولا يعمل لأمته ووطنه ، وليكن مبدأ كل منكم فى الحياة : حى على العمل ، وحَذارِ من تأخير عمل اليوم إلى الغد ، ودفاع عن الشرف والكرامة ، ونزال إلى عمل الخير دون توان ، ولنقل : صه ، لمن يتكلم ولا يعمل وإيه لمن يعمل أكثر مما يتكلم .
تمهيد سريع لا بد منه
من المعلوم أن الكلام فى اللغة العربية ينقسم إلى ( اسم ، فعل ، حرف ) ولكل نوع من هذه الأنواع الثلاثة علامات تميزه ، ولكن وجدت كلمات فيها بعض سمات الأسماء وبعض سمات الأفعال ، فهى فى شكلها أسماء ، ولكن فى معناها أفعال ، ومع ذلك لا تقبل علامات الأفعال التى تساويها فى المعنى ولا تتصرف تصرفها ، ولهذا سميت أسماء أفعال وهى سماعية ؛ (هكذا وردت عن العرب)
ومن هذه الكلمات ما ورد فى القطعة السابقة كما يلى :
أ ) اسم فعل ماض : سرعان ، هيهات ، شتان ؛ لأن معناها على التوالى كما يلى : أسرع بَــعُــد ، افترق
ومع ذلك لا تقبل علامات الأفعال الماضية ( تاء الفاعل ، تاء التأنيث )
ب ) اسم فعل مضارع : أف ، واها ، وى ؛ لأن معناها على التوالى كما يلى : أتضجر، أتعجـــــب
ومع ذلك لا تقبل علامات الأفعال المضارعة ( أدوات الجزم ولا يأتى منها الأمر) .
جـ ) اسم فعل أمر : وهذا يأتى على عدة صور كما يلى ؛ ومعنى كل منها ما يلى
اسم الفعل معناه اسم الفعل معناه اسم الفعل معناه اسم الفعل معناه
حى أقبل صه اسكت إيه زدنى آمين استجب
هاكم خذوا أمامكم انظروا عليكم الزموا وراءكم تأخروا
حذار احذر دفاع ادفع نزال انزل مكانك قف
ومع ذلك لا تقبل علامات أفعال الأمر ( ياء المخاطبة )
فالمجموعتان الأولى والثانية ( ككل أسماء الأفعال السابقة عليها ) سماعية ؛
ولكن المجموعة الثالثة تصاغ ( من أفعال ثلاثية تامة متصرفة ) على وزن فَعَـالِ
وكل أسماء الأفعال تأتى بصيغة واحدة للمذكر والمؤنث ( المفرد والمثنى والجمع ) .
أما المجموعة الثانية ( المتصلة بـ كاف الخطاب ) فرغم أنها سماعية جامدة ، إلا أن كاف الخطاب المتصلة بها تتغير بحسب المخاطب .
والآن مع القاعدة العامة :
اســم الفعـــــل
1. كلمة تدل على معنى الفعل ، ولكنها لا تتصرف تصرفه ، ولا تقبل علامته .
2. ثلاثة أنواع : اسم فعل ماض ، اسم فعل مضارع ، اسم فعل أمر .
3. سماعى عن العرب ، وقد يصاغ اسم فعل الأمر على وزن فَعالِ من الفعل الثلاثى المتصرف التام .
4. يلزم صيغة واحدة للمفرد والمثنى والجمع ( تذكيرا وتأنيثا ) إلا إذا كان متصلا بـ كاف الخطاب فإنه يطابق المخاطب ( فى العدد والنوع ) .
5. مبنى دائما ولا يكون معربا مطلقا .
6. يأخذ عمله من الفعل الذى بمعناه ؛ فيرفع الفاعل فقط الذى يرفعه الفعل الذى بمعناه ( إن كان معناه فعلا لازما ) ، ويرفع الفاعل وينصب المفعول به اللذين يعمل فيهما الفعل الذى بمعناه ( إن كان معناه فعلا متعديا ) .
نماذج للإعراب
الكلمة إعرابها
دونك
الكتاب اسم فعل أمر بمعنى ( خذ ) والفاعل ضمير مستتر تقديره ( أنت )
مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
وى للمعتدين
الكلمة إعرابها
وى
للمعتدين اسم فعل مضارع بمعنى (أتعجب) والفاعل ضميرمستتر تقديره (أنا)
اللام حرف جر ، المعتدين اسم مجرور باللام وعلامة جره الياء ؛ لأنه جمع مذكر سالم .
تدريبات
أ ) ضع علامة ( صح ) أمام الصواب ، وصوب الخطأ فيما يلى :
دونك الأسلوب الأمثل اسم الفعل أمر .
حذار التكبر على الناس الفاعل ضمير مستتر تقديره أنا .
واها لمن يضيع وقته . اسم الفعل مضارع .
شتان ما بين الفريقين . اسم الفعل مضارع .
أف ممن يعصى أبويه . الفاعل ضمير مستتر تقديره أنا .
النداء التعجبى
حين تتجه إلى المدرسة ، فى هذه الأيام التى أقبل الربيع فيها مزينا الأرض ببساطه الأخضر ، تجد نفسك تقول : ( يا جمال الزهر فى الربيع ! ) و( يا سحر الطبيعة فيه ! ) وحين يداعبك نسيم الربيع الحانى ، تهتف من أعماقك : ( يا رقة أنسام الربيع ! ) أما إذا نظرت إلى الجداول التى يترقرق فيها الماء ، تجد لسان حالك يقول : ( يا لصفاء الماء فى الجداول ! ) وعندما تصافح آذانك شقشقة الطيور فى الصباح الباكر تهتف روحك : ( يا لسحر تغريد البلابل فى الحدائق ! ) وتتجه إلى الله بقلبك شاكرا ربك : ( يا لنعمك السابغة يا ربنا ! ) ، ( يا للتقصير فى شكرك ) .
أ ) أعرب ما تحته خط فى الفقرة السابقة .
ب ) حين تعيد قراءة الفقرة السابقة وتلاحظ ما بين الأقواس فيها تكتشف ما يلى :
1. كلها أساليب نداء .
2. أساليب النداء هنا ليس المقصود منها النداء .
3. أساليب النداء ( 1 ، 2 ، 3 ) جاء المنادى فيها مضافا .
4. أساليب النداء ( 4 , 5 , 6 ) جاء المنادى فيها مضافا ، ولكنه مسبوق بحرف الجر اللام المفتوحة .
5. أسلوب النداء ( 7 ) جاء المنادى فيه مقترنا بـ الـ " التقصير " .
6. كل الأساليب السابقة يقصد بها التعجب .
7. يتكون أسلوب النداء التعجبى من : أولا ) حرف النداء التعجبى "يا".
ثانيا ) المتعجب منه وهو إما :
أ ) منادى مضاف قد يكون : 1 . مسبوقا بلام الجر المفتوحة .
2 . مجردا من لام الجر المفتوحة .
ب ) منادى مقترن بـ الـ .
أما إعراب أسلوب النداء التعجبى فيكون كما يلى :


( يا سحر الطبيعة ، يا لصفاء الماء ، يا للتقصير فى شكرك )
الكلمة إعرابها
يا
سحر
الطبيعة
يا
لصفاء

الماء
يا
للتقصير حرف نداء تعجبى مبنى لا محل له من الإعراب .
منادى مضاف منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
حرف نداء تعجبى مبنى لا محل له من الإعراب .
اللام حرف جر مبنى على الفتح .
صفاء منادى مجرور باللام المفتوحة .
مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
حرف نداء تعجبى مبنى لا محل له من الإعراب .
اللام : حرف جر مبنى ، لا محل له من الإعراب .
التقصير : اسم مجرور باللام ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
تدريبات
فى يوم من أيام الربيع تيقظت مبكرا ، فإذا بى ألمح من النافذة بساط السماء الأزرق ممدودا على سطوح المنازل المجاورة ، وقد نسجت الشمس خيوطها فى وسطه وحواشيه ، وكانت العصافير الناشبة فى الشبابيك تغرد وتسرف فى التغريد ، وقطرات الندى تلمع تحت أشعة الشمس الرقيقة ، وبعض زهرات تتمايل فى رقة تنشر أريجها ، فخرجت إلى الطريق ، والفكر جذلان مشرق ، أهيم فى المدينة ، لا أعرف لى وجها وغاية .
أ ) عبر عن الجمل الآتية بنداء تعجبى ، وغير ما يلزم :
1. بساط السماء الأزرق ممدود على سطوح المنازل .
2. العصافير الناشبة فى الشبابيك تغرد وتسرف فى التغريد .
3. العصافير الناشبة فى الشبابيك تغرد .
4. بعض الزهرات تتمايل فى رقة .
ب ) أعرب ما تحته خط .
جـ ) استخرج من الفقرة : ظرفين أحدهما للزمان والآخر للمكان .
فعلا ناسخا وعين اسمه وخبره .
مقصورا وثنه واجمعه فى جملتين ذاكرا ما حدث له من تغيير .
التذكير والتأنيث
انتصر خالد بن الوليد فى معركة اليرموك ، وقد روت أم المؤمنين عائشة ـ رضى الله عنها ـ الكثير من أحاديث الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقد كانت منى ونجلاء ممن قرأن الكثير من الأحاديث التى روتها السيدة عائشة
بتأمل الأمثلة السابقة تجد :
1. المذكر ليس بحاجة إلى علامة تدل عليه .
2. علامات التأنيث فى الأسماء هى : التاء المربوطة (عائشة) .
ألف التأنيث المقصورة (منى) .
ألف التأنيث الممدودة (نجلاء) .
3. علامة التأنيث فى الأفعال هى التاء المفتوحة :
فى أول المضارع ، فى آخر الماضى .
4. المؤنث خمسة أقسام :
أ ) مؤنث حقيقى ( اسم لما يلد أو يبيض ) .
ب) مؤنث مجازى ( اسم لما لا يلد ولا يبيض ) .
جـ) مؤنث لفظى ( اسم لما اشتمل على علامة تأنيث ظاهرة ) .
د ) مؤنث معنوى ( اسم لمؤنث حقيقى مع خلوه من علامة تأنيث ظاهرة مثل زينب ، سعاد ، أمل ) .
هـ) مؤنث لفظى معنوى ( اسم لمؤنث حقيقى مع وجود علامة التأنيث
الظاهرة فيه مثل : فاطمة ، مها ، علياء ) .
=====================
تدريبات
عين فى الأمثلة الآتية كل مؤنث ( اسم أو فعل ) وبين علامة التأنيث مع بيان نوع كل مؤنث :
1. سلمى تلميذة مجتهدة . 2. الفتاة الحسناء مهرها غال .
3. هدى استحقت جائزة . 4. هذه فتاة شكور .
5. أجد الملامة فى هواك لذيذة حبا لذكرك ، فليلمنى اللوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النحو للفصل الدراسى الثانى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفارس للغة العربية  :: المنتديات التعليمية :: الصف الأول الثانوى :: اللغة العربية :: نحو-
انتقل الى: