منتديات الفارس للغة العربية

منتدى ثقافى تعليمى رياضى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 البلاغة الفصل الدراسى الثانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس جلهوم



عدد المساهمات: 9
تاريخ التسجيل: 16/03/2013

مُساهمةموضوع: البلاغة الفصل الدراسى الثانى   السبت مارس 16, 2013 9:46 am

البلاغة
الاستعارة وأنواعها
ثانيا : الاسـتـعـــارة
هي التشبيه البليغ ولكن حذفنا أحد طرفيه, وكما نعلم أنه لابد للتشبيه من ركنين لا يمكن الاستغناء عنهما, وهما (المشبه والمشبه به) فإذا تم الاستغناء عن أحد الركنين تحول التشبيه إلى لون بياني آخر وهو الاستعارة , وللاستعارة أنواع تتحدد من خلال المحذوف من ركني التشبيه, فلو حذفنا المشبه سمينا اللون الجديد (استعارة تصريحية) لأنها صرحت بالمشبه به, ولو حذفنا المشبه به خرج لنا نوعا جديدا من الاستعارة وهو (الاستعارة المكنية), وهناك نوع ثالث من الاستعارة وهو (الاستعارة التمثيلية) يعتمد أيضا على التشبيه, ولكن ليس التشبيه البليغ بل يعتمد على الشبيه التمثيلي, وفيه حذفنا المشبه به, وفيما يلي نفصل المقصود بكل نوع من الأنواع الثلاث السابقة.
أولا : الاستعارة التصريحية
كما قلنا في المقدمة هي تشبيه حذف منه المشبه(الركن الأول) وصرحنا بالمشبه به (الركن الثاني). لاحظ ما يأتى:
إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بــد للـيـل أن يـنـجـلــى ولا بد للقيد أن ينكســــر
لاحظ أن الشاعر فى البيت الثانى ( الشطر الأول ) تحدث عن انجلاء الليل (انتهائه) ، و طبعا هو لا يقصد الليل الذى نعرفه ، وإنما يقصد الظلم ، كما تحدث ( فى الشطر الثانى ) عن انكسار القيد ، وطبعا لا توجد فى أيدى الشعوب قيود ، وإنما يقصد بالقيود هنا الاستعمار ، وبالتالي يكون الشاعر فى الصورة الأولى قد شبه ( الظلم) " المشبه" بـ ( الليل ) " المشبه به " ، ولكنه لم يذكر المشبه ( الظلم ) ، وإنما صرح بالمشبه به ( الليل ) ؛ ولهذه سميت هذه الصورة بالاستعارة التصريحية .
كما أنه فى الصورة الثانية :
شبه ( الاستعمار ) " المشبه " بـ ( القيد ) " المشبه به " .
ولكنه لم يذكر المشبه ( الاستعمار ) ،وإنما صرح بالمشبه به ( القيد ) ؛ ولهذا سميت هذه الصورة بالاستعارة التصريحية .
مثال : قال ربنا عز وجل Sadالله وليُّ الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور )
في الآية الكريمة تجد أن الله عز وجل شبه الإيمان بالنور وشبه الكفر بالظلمات, وقد صرح الله عز وجل بالمشبه به (الظلمات والنور) وحذف المشبه (الكفر والإيمان).
مثال : سمعت في الحفل بلبلا.
في المثال السابق شبهنا المغني بأنه بلبل, وحذفنا المشبه (المغني) وصرحنا بالمشبه به (بلبل).
مثال : قاد المعركة أسد شجاع.
وهنا شبهنا القائد في المعركة بالأسد, وحذفنا المشبه وصرحنا بالمشبه به.

الاستعارة الـمـكـنـيـة
هي تشبيه حذف منه المشبه به, مع الإبقاء على صفة من صفاته المميزة له والتي تعرفنا به. لاحظ ما يأتى:

سكت فغر أعدائى السكوت وظـنـونـى لأهـلـى قد نسيت
بسيف حده يزجـــى المنايا ورمح صدره الحتف المميت
لاحظ ما يلى :
أن الشاعر أعلن أن سكوته خدع الأعداء ، وأن حد سيفه يسوق الموت لهؤلاء الأعداء ، من ملاحظتك لهذه التعبيرات تكتشف أن :
الشاعر جعل السكوت قادرا على الخداع ، والحقيقة أن السكوت وهو أمر معنوى ، لا يستطيع أن يفعل ذلك ، وإنما القادر على فعل ذلك هو الإنسان ، فالشاعر ، إذن ، ( شبه السكوت بإنسان ، ولكنه لم يذكر هذا المشبه به ، بل حذفه ، واستعار منه إحدى صفاته ( الخداع ) وكنى عنه " دل عليه " بها ؛ ومن هنا تلاحظ سبب تسمية هذه الصورة بالاستعارة المكنية ؛ فالشاعر :استعار من المشبه به ( المحذوف ) إحدى صفاته ، وكنى عنه بها .
وفى الصورة الثانية ( بسيف حده يزجى المنايا ) نلاحظ الفكرة نفسها ؛ فالشاعر : جعل حد السيف قادرا على أن يسوق الموت أمامه ، وليس لحد السيف ، فى الحقيقة ، قدمان يمشى عليهما ، ولا يستطيع أن يمسك العصا ليسوق الموت أمامه ، وإنما : صور حد السيف إنسانا يسوق الموت أمامه ، كما يسوق الراعى غنمه ، وبالتالى فقد استعار من الإنسان ( المشبه به المحذوف ) إحدى صفاته ، وهى سوق الغنم ، وكنى عنه بها ، كما أنه ، فى الوقت نفسه ، جعل الموت غنما تساق أمام حد السيف ، فهو ، إذن ، استعار من الغنم ( المشبه به المحذوف ) ، إحدى صفاتها ، وهى أنها تساق ، وكنى عنها بهذه الصفة .
والآن كيف نكتشف صورة الاستعارة المكنية ؟
إن الأديب يشبه شيئا ما بشئ آخر ، لكنه يحذف المشبه به ، ويكنى عنه (يدل عليه) بإحدى صفاته .
مثال: تحدثت الأرض بأمجادنا, وفرحت السماء بشهدائنا .
انظر إلى ذلك المثال تجد أن الأرض لا تتحدث ولكن الذي يتحدث هو الإنسان, وكذلك السماء لا تفرح ولكن الذي يفرح هو الإنسان أيضا, والأصل في المثال (تحدثت الأرض كالإنسان بأمجادنا, وفرحت السماء مثلما يفرح الإنسان بشهدائنا) ولكننا لم نذكر الإنسان وحذفناه وتركنا ما يدل عليه ويميزه عن غيره وهو الكلام والفرح, كما أن الأرض والسماء لا تتحدث ولا تفرح.
مثال: قال عنترة : ومن لبن المعامع قد سقيت...
المعامع المقصود بها المعارك الشديدة القاسية, ولكن المعارك لا تُدِرُ لبنا ليشربه عنترة, ولكنه شبه المعركة بالأم التي يرضع منها, وقد حذف المشبه به وأتي بما يميزه وهو الرضاعة, وبذلك أصبحت استعارة مكنية, فالمعارك لا تُرضع وإنما هذه من صفات الأم أو منصفات الحيوان إن لم تريد أن تصفها بالأم.
تدريبات يجيب عنها الطالب
حدد الاستعارة وبين نوعها وقيمتها فيما يأتى :
أ ) طحنهم الدهر بكلكله , ومزقهم بتطاوله .
ب) رفرف القلب بجنبـى كالـذبيـــح وأنا أهتف يا قلب اتئـــد
فيجيب الدمع والماضى الجريح لم عدنا ؟ ليت أنّا لم نعد
جـ ) ذوت الصبابة وانطوت وفـرغـت مـن آلامـها
عـــادت إلـىّ الـذكـريــا ت بحشدها وزحامها
د) رجعت إليك اليوم من بعد غربتى وفى النفس آلام تفيض ثوائر
أتـيـت لألـقى فـى ظـلالـك راحة فـيهدأ قلبى وهو لهفان حائر
هـ ) رمـانـى الــرق بدنيـــا زوال مـغـلـولة الـجــنــب
وقال حوِّم فى سفوح الجبال واهبط على العشب
و) إذا ما غزوا بالجيش حلق فوقهـم عصائب طير تهتــدى بعصـائب
ز) كلينى لِهَمٌ ـ يا أميمــة ـ ناصـب وليل أقاسيه بـطئ الكواكـــــــــب
وصـدر أراح الـليل عازب همه تضاعف فيه الحزن من كل جانب
ح ) وفى الحرب العوان وُلدتُ طفلا ومــن لبن المعامع قد سُقيــتُ
قرأنـا عليك كتـــاب الـحـيـــــــــا ة وفـض الهوى سرها المغلقا
إذا نـشــر الــغـــرب أثـــــوابـــه وأطلق فى النفس ما أطلـقــــا
يـرى صـورة الـجـرح طـى الفؤا د مــــازال ملـتـهـبـــا محـرقـا
شـكـا أسـره فـى حـبال الهـــوى وود عــلـى الله أن يُـعـــتَـــقــا
فـلـمـا قـضى الحـظ فـــك الأسيــ ر حــنّ إلـى أســــره مطــلـقـا
2. رأى طفلين يسيران خائفين فى الظلام فقال :
يا رب مَن سواك لهاتين النملتين ؟
3. رأى طفلا يسند رأسه على صدر أخته فقال : رأيت الحب يمشى متساندا إلى صدر الرحمة .
4. تنشب الطفلة مخالبها فى الأرض خشية السقوط .
5. يقول شوقى عن مصر فى أيدى الاحتلال الإنجليزى
أ حـرام على بلابـله الـدوحُ حـلال لـلطيـر من كـل جـنس
6. فلم أر قبلى من مشى البحرُ نحوه ولا رجلا قامت تعانقه الأسْـد
7. يخرج الله الناس بالهدى من الظلمات إلى النور
8- وأيام لنا غر طوال عصينا الملك فيها أن تدينا
9- هل علمتم أمة فى جهلها ظهرت فى المجد حسناء الرداء
10- ولما قلت الإبل امتطينا إلى ابن أبى سليمان الخطوبا
11- المجد عوفى إذ عفيت وزال عنك إلى أعدائك الألم
12- إنى لأرى رءوسا قد أينعت وحان قطافها
13- قال تعالى : إنى وهن العظم منى واشتعل الرأس شيبا
14- أما ترى ظفرا حلوا سوى ظفر تصافحت فيه بيض الهند واللحم
15- تطلعت عيون الفضل لك وأصغت آذان المجد إليك
========================================================

الكناية وأنواعها
الكـنـايـــة
ذكر لفظ يُراد لازم معناه مع جواز إرادة المعنى الأصلى .
أنواعها
أ ) كناية عن صفة ( تأتى بذكر الموصوف ويُراد الصفة ) .
1. طويل النجاد . كناية عن : طول القامة .
2. رفيع العماد . : علو المكانة .
3. ساد عشيرته أمردا . : رجولة مبكرة .
4. ظهرت النتيجة فدوت الزغاريد . : النجاح .
ففى التعبير الأول : أرادت أن تصف طوله ، فاستمدت عنصرا من البيئة ، يدل على ذلك ، وهو طول حمالة السيف ( النجاد ) .
وفى التعبير الثانى : تحدثت عن مكانته بين قومه ، فأتت بدليل على ذلك ،وهو ارتفاع أعمدة خيمته ، وهكذا كانت خيام الزعماء .
وفى التعبير الثالث : أرادت أن تصفه بالزعامة المبكرة ، فتحدثت عن
سيادته للقبيلة ولم تنبت لحيته . . . . . . وهكذا تستطيع أن تقول فى بقية الكنايات .
القيمة الفنية للكناية عن صفة :
( الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه فى إيجاز وتجسيم )
ب ) كناية عن موصوف تأتى بذكر الصفة ويُراد الموصوف
1. تنتج مصر الذهب الأسود كناية عن : البترول .
2. تعلمت لغة الضــاد : اللغة العربية .
3. يا ابنة اليم : السفينة .
فى التعبير الأول : تحدث عن البترول فذكر إحدى صفاته(ذهب أسود)
فى التعبير الثانى : تحدث عن اللغة العربية فذكر إحدى خصائصها (الضاد).
فى التعبير الثالث : تحدث عن السفينة فذكر صفة ملازمة لها ( ابنة اليم ) .
كناية عن نسبة
تأتى بذكر الصفة والموصوف فتكون كناية عن نسبة الصفة إلى الموصوف
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : الخيل معقود بنواصيها الخير .
( كناية عن نسبة الخير إلى الخيل ) .
يقول أحد المداحين عن ممدوحه : الجود بين ثيابه والسعد بين يديه"
( كناية عن نسبة الجود والسعد إلى الممدوح ) .
القيمة الفنية : الدلالة على شدة التصاق الصفة بالموصوف وإبراز المعنوى فى صورة حسية .
بقى أن تعلم أن الكناية مستمدة من البيئة معبرة عنه ؛ فما يصلح لبيئة مكانية أو زمانية قد لا يصلح لغيرها ، وهكذا .
تدريبات على الكنايات
حدد الكناية فيما يلى ، ذاكرا نوعها وسر جمالها :
1. يقول تعالى : " إنا لما طغى الماء حملناكم فى الجارية "
2. قال النابغة الذبيانى : إذا ما غزوا بالجيش حلق فوقهم عصائب طير تهتدى بعصائب
3. اصفر وجهك عندما رأيت أباك .
4. قال أحد الشعراء مفتخرا بقومه : لا ينزل المجد إلا فى منازلنا كالنوم ليس له مأوى سوى المقل
5. قال شاعر آخر فى الفخر : شعث مفارقنا ، تغلى مراجلنا نأسو بأموالنا آثار أيدينا
6. لى زميل كثير الخدم ، يظل طهاته يعملون ليل نهار ، لا يغلق أبوه باب بيته ، واسمه يتصدر كشوف المتبرعين .
7. قال شاعر : لا ينزل الحمد إلا فى منازلنا ولا يبيت بغير ديارنا الكرم
8. قال شاعر فى الغزل : نؤوم الضحا لم تنتطق عن تفضل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجاز المرسل وعلاقاته
رابعا المجاز المرسل
كلمة استعملت فى غير ما وضعت له لعلاقة بينها وبين المقصود غير المشابهة ، مع قرينة تمنع من إرادة المعنى الأصلى .
مع ملاحظة أن العلاقة هى علاقة المذكور بالمقصود .
سر جمال المجاز المرسل
الإيجاز والمبالغة المقبولة ، مع الدقة فى اختيار العلاقة بين المعنى الأصلى والمعنى المجازى .
من علاقات المجاز المرسل
أ ) مجاز مرسل علاقته الجزئية : يأتى بالجزء ويريد الكل:
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
* "عينان لا تمسهما النار : عين بكت من خشية الله وباتت تحرس فى سبيل الله" فالمقصود صاحب العينين ، وهما جزء من صاحبهما .
* ألقى المعلم كلمة بليغة .
( عبّر بالجزء " كلمة " وأراد الكل " كلام " ) ؛
لأن المعلم لم يقل كلمة واحدة .
* جرى الدمع من جفنى فقالت وما بكا ؟ فأسبلت هذا الدمع دوما هنالكا
( عبر بالجزء " جفنى " وأراد " العين " ) .
ب ) مجاز مرسل علاقته الكلية: يأتى يالكل ويريد الجزء
قال ـ تعالى ـ على لسان نوح ـ عليه السلام ـ :
" وإنى كلما دعوتهم ؛ لتغفر لهم ، جعلوا أصابعهم فى آذانهم " .
فهم لم يضعوا الأصابع ، وإنما وضعوا أنملة ، والأصابع كُـلٌ بالنسبة للأنامل
* شربت ماء النيل .
( عبر بالكل " ماء النيل " وأراد الجزء " بعض الماء " ) ؛ لأنه لم يشرب ماء النيل كله .
* شرحت النحو لطلاب الصف الأول .
فهو لم يشرح النحو كله وإنما شرح الجزء المقرر منه . جـ ) مجاز مرسل علاقته السببية: يأتى بالسبب ويريد النتيجة
* للمعلم أياد على تلاميذه
( فالمقصود "الفضل" ، و"اليد" سبب فى هذا "الفضل" ) .
* يدخل المؤمنون فى رحمة الله يوم القيامة .
( فالمقصود الجنة ، والرحمة سبب دخول الجنة ) .
د ) مجاز مرسل علاقته المسببية: يأتى بالنتيجة ويريد السبب
* ينزل الله الرزق من السماء .
( فالمقصود بالرزق ، وهو ناتج "مسبب" عن "المطر" فبذكر الناتج تكون العلاقة " مسببية " ) .
* قال تعالى : فمن شهد منكم الشهر فليصمه.
( فالمقصود بالشهر وهو ناتج " مسبب" عن "الهلال" فبذكر الناتج تكون العلاقة " مسببية"
هـ) مجاز المرسل علاقته المحلية: يأتى بالمكان ويريد من يوجد به
* يقول تعالى : " ألم نشرح لك صدرك " .
(والمقصود "القلب" لكن المولى ـ عز وجل ـ عبر عنه بمحله وهو" الصدر"
* شرحت الدرس للفصل .
( والمقصود "الطلاب” لكن المتحدث عبر عنهم بمحلهم وهو "الفصل") .
و ) مجاز مرسل علاقته الحالّيّة: يأتى بالحال ويريد المكان
* " إن الأبرار لفى نعيم " .
( فالمقصود "الجنة" ، لكن الله ـ تعالى ـ عبر عنها بالحالّ فيها "النعيم") .
* نزلت بالقوم فأكرمونى .
( فالمقصود "المكان" الذى " يحل " فيه القوم ، لكنك عبرت عن المحل بـ "الحال" فيه ) .
ز ) مجاز مرسل علاقته اعتبار ما كان: يذكر الشىء بما كان عليه فى الماضى:
* يقول ـ تعالى ـ : " وآتوا اليتامى أموالهم " .
( فالمقصود "الكبار" ممن " كانوا يتامى" لكن الله ، عز وجل ، ذكر ما كانوا عليه إثارة للشفقة عليهم ) .
* ألبس قطن بلدى .
( فالمقصود "الملابس" ، وعُـبِر عنها بما كانت عليه "القطن") .
ح ) مجاز مرسل علاقته اعتبار ما سيكون: يذكر الشىء بما سيكون عليه فى المستقبل
* أوقد الرجل نارا .
( عبر عن الحطب بما سيكون عليه حين يحترق ) .
* غرست اليوم شجرا .
(فالإنسان لا يغرس اليوم شجرا ، وإنما يغرس فسيلة تكون فيما بعد شجرا)
تدريبات على المجاز المرسل
استخرج المجاز المرسل فيما يلى ، وحدد علاقته وسر جماله :
- وصدر أراح الليل عازب همه تضاعف فيه الحزن من كل جانب
- وأيـام لـنـا غــر طـوال 1. عـصـيـنـا الملك فيها أن نـديـنــا
- فإن تَـكُ عـامـر أثـرت وطـابت فمـا أثـرى أبـوك ومـا أطـابـا
- أعـد الله للـشـعـــراء مِـنّــى صواعق يُخضِعون لها الرقابـا
- أريك مشيب الفؤاد الـشهيـ 2. د والشــيـب ما كـلـل الـمفـرقا
فيا صخرة جمعت مهجتيـ ـن أفاءا إلى حسـنها المنـتـقى
- والدمع من جفنى يـسيل مشعـشعا بسنا الشعاع الغارب المترائى
- العيون التى تترصدها
- فـذكرت الـذى ذكرت عـن النصـ ر وأسـمعت كل كوخ وقصر


الأسلوب وأنواعه


معناه والمؤثرات فيه
اقرأ العبارات الآتية ، وتفهٌـم معناها ، وتأمل بناءها ( صياغتها ) :
أ ) قال " قس بن ساعدة " فى خطبته التى درستها :
" أيها الناس : اسمعوا وعوا , إنه من عاش مات , ومن مات فات , وكل ما هو آت آت , ليل داج ، ونهار ساج , وسماء ذات أبراج , ونجوم تزهر , وبحار تزخر... , إن فى السماء لخبرا , وإن فى الأرض لَعِبَرا ,,
ما بال الناس يذهبون ولا يرجعون ؟ أرضوا بالمُقام فأقاموا ؟ أم تُرِكوا هناك فناموا ؟ " .
ب) وكتب "عبد الحميد الكاتب" إلى أهله وهو منهزم مع مروان بن محمد" آخر خلفاء بنى أمية :
أما بعد ، فإن الله تعالى جعل الدنيا محفوفة بالمكاره والشرور ، فمن ساعده الحظ فيها سكن إليها ، ومن عضته بنابها ذمها ساخطا عليها ، وشكاها مستزيدا لها . . .
جـ ) وقال طه حسين يصف وداع عبد الله والد الرسول صلى الله عليه وسلم ،لزوجته السيدة آمنة فى رحلته التى مات فيها بالمدينة :
" لم تظهر آمنة ارتياعا للوداع ، ولا التياعا للفراق ، ولم تصعد من صدر آمنة زفرة ، ولا انحدرت من عين آمنة عبرة ، وإنما كان وجهها منبسط الأسارير ، وكان صوتها مطمئنا لم تفارقه عذوبته حين أقبل زوجها عليها يودعها آخر السحَـر "
بمراجعة النصوص السابقة نجد ما يلى :
أ ) فى النص الأول اعتمد الخطيب على :
الحرص على استخدام المحسنات اللفظية ، مثل :
1. " السجع " الذى التزم به فى أكثر جمل خطبته ، وهو يعطى الكلام جرسا موسيقيا عذبا .
2. الطباق ( التضاد ) بين لفظين مثل " ليل ـ نهار " وهو يقوى المعنى ويزيده وضوحا .
3. الازدواج وهو التقارب فى طول الجمل ، والوصل بين بعضها ، والفصل بين بعضها الآخر.
4. استخدام بعض المؤكدات مثل ( إن ) ، واستخدام بعض أساليب الاستفهام .
5. قلة الصور البيانية .
ب ) فى النص الثانى ( من العصر الأموى ) اعتمد الكاتب على :
1. الإجمال والتفصيل .
2. السجع غير المتكلف ويعطى إيقاعا موسيقيا عذبا .
3. التقارب فى الطول ، واتحاد البدء بـ ( من ) الشرطية .
4. الصور البيانية كثيرة ، وهى ملائمة .
جـ ) النص الثالث ( من العصر الحديث ) حرص فيه على :
1. تأكيد فكرته ؛ بتكرار المعنى الواحد فى أكثر من جملة ، مثل :
( لم تظهر ارتياعا للوداع ، ولا التياعا للفراق )
( لم تصعد زفرة ، ولا انحدرت عبرة) .
2. السجع غير المتكلف .
3. الصور البيانية الملائمة الممتزجة بالفكرة .
ونستخلص مما سبق ما يلى :

1. أسلوب الأديب هو الطريقة التى يعبر بها عن نفسه فى تناوله لموضوع ما .
2. عناصر مؤثرة فى الأسلوب :
أ ) شخصية الأديب : تبعا لموهبته ، وثقافته ، وتذوقه للغة .
ب ) اختلاف الموضوع : أدبى ، اجتماعى ، دينى . . . .
جـ ) اختلاف العصر :
فلكل عصر روح غالبة ، وخصائص فنية تشيع فى أساليب أدبائه برغم ما بينهم من فروق شخصية .
أنواع الأسلوب وعناصره
ثم إليك القطعة الآتية ، وتأمل الفرق بينها وبين ما قرأته سابقا :
قال الكاتب " أحمد أمين " فى كتابه " فجر الإسلام " :
" كان العرب فى الجزيرة قسمين : بدوا وحضرا ، وكان البدو هم القسم الغالب ، وكانوا يحتقرون الصناعة والزراعة والتجارة والملاحة ، فكانوا يعيشون على ما تنتجه ماشيتهم .. يأكلون لحمها ، ويشربون لبنها ، ويلبسون أصوافها ، ويتخذون منها مساكنهم.
واضح من الفقرة السابقة أنها تخالف النماذج السابقة فهو ؛ خال من التأنق ، خال من استخدام الصور البلاغية الخاصة للتأثير فى القارئ ؛ لأن هدفه إبراز حقائق تاريخية بعيدا عن العاطفة .

أسلوب الأديب نوعان :
الأسلوب الأدبى : وهو أداة الأديب فى التعبير والتأثير ، كما فى القطع الثلاث التى قرأتها أولا .
الأسلوب العلمى : وهو الذى يعبر عن حقائق علمية ، أو تاريخية ، أو اجتماعية ، أو غيرها ــ فى غير تأنق أو قصد إلى أداء لغوى خاص ، أو تعبيرات مجازية مؤثرة ، كما فى عبارة الأستاذ " أحمد أمين " .
عناصر الأسلوب الأدبى هى : الأفكار ، والعبارات ، والعاطفة .
عناصر الأسلوب العلمى هى : الأفكار ، والألفاظ .

بناء العبارة
وبناء الجملة
إذا رجعت إلى خطبة قس بن ساعدة تجد أن :
الفكرة تدور حول الموت ، والدعوة إلى التأمل فى الكون . . .
أسلوب الخطبة فيه بعض العبارات والجمل التى بنيت بناء خاصا :
فقد قدم ما كان حقه التأخير ، وأخر ما حقه التأخير ، وذلك للاهتمام بالمتقدم وتركيز الفكر عليها ، مثل ( إن فى السماء لخبرا ، وإن فى الأرض لعبرا ) ، فقد قدم خبر إن على اسمها .
كما جاءت ( خبر ــ عِـبر ) نكرتين ؛ للعموم والشمول .
وفى العبارتين التوكيد بـ " إن " .
الوصل بين بعض الجمل بحرف العطف ( و )
مثل من عاش مات ومن مات فات .
كما فصل بين بعض الجمل ، فلم يستخدم حرف العطف ، مثل :
( أيها الناس ، اسمعوا وعوا ، إنه من عاش مات ) ؛ لأن الجمل متصل بعضها ببعض بدون الحاجة إلى حرف العطف .
ثم يستخدم أسلوب استفهام فيه معنى الدهشة ، كما فى :
( ما بال الناس يذهبون ولا يرجعون ؟ أرضوا بالمقام فأقاموا . . . ؟ ) .
وخلاصة ما تقدم
العبارة الأدبية تبنى بناء خاصا ، الهدف منه التعبير عن أفكار وشعور الأديب ، وإعطاء العبارة قيما جمالية لا توجد فى البناء المألوف للجمل :
1. فقد تشتمل على تقديم أو تأخير .
3. وقد تتصل الجمل بالربط بينها بحرف من حروف العطف ، أو بأداة شرط تربط بين جملتين .
4. وقد يفصل الكاتب بين الجمل إذا كانت الجمل الثانية مرتبطة بالأولى ؛ لأنها توضح الفكرة ، أو تبين ، أو إذا استقلت كل جملة بفكرة مستقلة .
وقد يعرض جملة فى صورة خبرية ، ويعرض الأخرى فى صورة إنشائية .
تدريبات على الأسلوب وأنواعه
س1
قال ـ تعالى ـ : ’’ عم يتساءلون ، عن النبإ العظيم ، الذى هم فيه مختلفون ،كلا سيعلمون ، ثم كلا سيعلمون ,,.
أ ) عين المحذوف ، ومواطن حذفه فى الآيات .
ب ) بين قيمة التوكيد فيها ، ونوعه .
جـ ) ما سبب الفصل بين الآيات الثلاث الأولى ؟
س2
من خطبة لعلى بن أبى طالب رضى الله عنه :
عباد الله : ما لكم إذا أمرتكم أن تنفروا فى سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض ؟! أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة بدلا ، وبالذل والهوان من العز خلفا ؟! "
أ ) تتدرج العبارة فى التأنيب والتوبيخ ـ بين ذلك من خلال بنائها .
ب ) ما الغرض من الاستفهام فيها ؟
جـ ) استخرج منها أسلوب شرط واذكر أجزاءه .
كلمتين بينهما تضاد واذكر قيمته .
د ) ما نوع الأسلوب فى الأبيات ؟ وما عناصره ؟
س3
قال أكثم بن صيفى فى وصية له :
’’عليكم بالخيل فأكرموها ؛ فإنها حصون العرب ، ولا تضعوا رقابها فى غير حقها ؛ فبألبانها يُتحف الكبير ، ويتغذى الصغير ,, .
أ ) بم ينصح " أكثم قومه ؟
ب ) حرص أكثم على الوصل بين الجمل فى عبارته ـ وضح .
جـ ) استخرج : أسلوب أمر ،
أسلوب نهى ،
أسلوبا مؤكدا وعين أداة التوكيد فيه





(1) خلق اللسان لنطقه وبيانه لا للسكوت وذاك حظ اِلأخرس
فإذا جلست فكن مجيبا سائلا إن الكلام يزين رب المجلس
1- وضح الفكرة فى البيتين.
2- استخرج من البيت الثانى خيالا ومحسنا بديعيا ووضح ما تأتى به
3-"فكن مجيبا سائلا"ما نوع هذا الأسلوب ؟ وما غرضه؟
(2)يا قدس يا منارة الشرائع يا طفلة جميلة محروقة الأصابع
حزينة عيناك يا مدينة البتول يا واحة ظليلة مر بها الرسول
حزينة حــجــارة الشـــوارع حـــزينة مــآذن الجـــوامـــــع
1- يناجى الشاعر مدينة القدس فماذا يقول لها؟
2- استخرج لونا بيانيا وآخر بديعيا ووضح ما تأتى به
(3) أمر الله بالتعاون يا قوم والبر فهما أقوى وثاق
أرأيتم جسما شكا منه عضو لم يبت فى توجع واحتراق
اتحاد القلوب يصلح منها ويداوى أهواءها بالوفاق
1- تجلت عاطفة الشاعر من خلال أفكاره فى هذه الأبيات وضح ذلك
2- اختر الصحيح:
• أرأيتم جسما : إنشائى نوعه( نهى- استفهام- أمر- تمن)
• شكا عضو صورة نوعها( تشبيه- استعارة- كناية- مجاز مرسل)
(4) أيها المشتكى وما بك داء كيف تغدو إذا غدوت عليلا
إن شر الجناة فى الأرض نفس تتوقى قبل الرحيل الرحيلا
وترى الشوك فى الورود وتعمى أن ترى فوقها الندى إكليلا
1- ما الغرض من الاستفهام فى البيت الأول؟
2- وضح الجمال فى البيت الثانى.
3- هات محسنا بديعيا البيت الثالث ووضحه
(5) ألا أيها الظالم المستـــبد حبيب الفناء عدو الحيـــاة
سخرت بأنات شعب ضعيف وكفك مخضوبة مـن دمـاه
وعشت تدنس سحر الوجود وتبذر شوك الأسـى فى رباه
حذار فتحت الرماد اللهيب ومن يبذر الشوك يجن الجراح
1- تعبر الأبيات عن معاناة شعب وصرخة ثائر وضح ذلك
2- استخرج من الأبيات لونا بيانيا ومحسنا بديعيا ووضح ما تأتى به
3- (أيها الظالم المستبد) ما نوع الأسلوب وما غرضه
(6) أنت يا مصر بسمة فى فم الحســن ودمع الحنان فوق الخدود
أنت للاجـــئين أم وورد لظماء القلوب عذب الــورود
قد حملت السراج للناس والكون غريق فى ظلمة وخمــود
1- تجلت عاطفة الشاعر من خلال أفكاره فى هذه الأبيات وضح ذلك
2- أيهما أدق دلالة على ما يقصده الشاعر فيما يلى؟ ولماذا؟
( أنت للاجئين أم) أم ( أنت للاجئين حصن)
3- بين نوع الصورة وقيمتها فى كلمة ( السراج)
(7) لو لم تكن أم اللغات هى المنى لكسرت أقلامي وعفت مدادي
لغة إذا وقعت على أسماعنـا كانت لنا بردا على الأكبــاد
وإذا أراد الله نهـــضة أمة أوحى إليها يقظة الأفــراد
1- الشاعر مغرم باللغة العربية وضح ذلك
2- استخرج من الأبيات لونا بيانيا ووضح قيمته
3- ما نوع الأسلوب فى الأبيات؟ ولم أثره الشاعر؟
يا قدس يا منارة الشــرائع ***يا طفلة جميلة محروقة الأصابع
حزينة عيناك يا مدينة البتول ***يا واحة ظليلة مر بها الرسـول
حزينة حـــجارة الشوارع ***حزينة مآذن الجــــــوامع
(أ) ما العاطفة المسيطرة على الشاعر في الأبيات السابقة ؟
(ب) عين في الأبيات السابقة صورة خيالية ، وبين نوعها .
(جـ) ما قيمة تكرار " حزينة " ، و وصف الواحة بـ " الظليلة " ؟
وقالت لي الأرض لما تساءلت*** أيا أم هل تكرهين البشر؟
أبارك في الناس أهل الطموح *** ومن يستلذ ركوب الخطر
وألعن من لا يماشـي الزمان *** ويقنع بالعيش بين الحفر
هو الكون حي يـحب الحياة *** ويحتقر الميت مهما كبر
( أ ) - ما العاطفة المسيطرة على الشاعر ؟ وما أثرها في ألفاظه ؟
(ب ) - استخرج أسلوباً إنشائياً مبيناً نوعه . وغرضه .
(جـ) - استخرج محسناً بديعياً ، مبيناً نوعه .
( د ) - استخرج صورتين بلاغيتين من الأبيات .
أَبا الزَهراءِ قَد جاوَزتُ قَدري *** بِمَدحِكَ بَيدَ أَنَّ لِيَ اِنتِسـابا
مَدَحـتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدراً *** فَحينَ مَدَحتُكَ اِقتَدتُ السَحابا
سَــأَلتُ اللَهَ في أَبناءِ ديني *** فَإِن تَكُنِ الوَسـيلَةَ لي أَجابا
وَما لِلمُسـلِمينَ سِواكَ حِصنٌ *** إِذا ما الضــَرُّ مَسَّهُمُ وَنابا
(أ ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس لما يأتي :
1 - "أبا الزهراء "نداء غرضهSadالتعظيم- التنبيه- الدعــاء)
2 - "إذا"فى البيت الرابع تفيد: (التأكيد - التشكيك - القصر)
(ب) - هات من البيت الثالث لوناً بيانياً مبينًا سر جماله وقيمته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

البلاغة الفصل الدراسى الثانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» فعاليات الحفل الختامى للعام الدراسى 2013/2014

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفارس للغة العربية  ::  ::  ::  :: -